:: اللقمة المسمومة (آخر رد :د.عبدالله سافر الغيلاني)       :: التدخين وضعف الانتصاب..علاقة وثيقة ومنطقية! (آخر رد :معلومات)       :: اضطراب الاكل القهري ( بمعنى الاكل سريع ) (آخر رد :معلومات)       :: افراح العسيــس و اليــوســف (آخر رد :يوسف خليل حمدان السعدون)       :: صور صيد الديره (آخر رد :صالح مانع)       :: أبو البلاء! (آخر رد :د.عبدالله سافر الغيلاني)       :: العراك الصوتي (آخر رد :ابوسعود)       :: طهارة القلوب (آخر رد :ابوسعود)       :: بيـن عامــين (آخر رد :ابوسعود)       :: الزمان لا يثبت على حال (آخر رد :ابوسعود)      
 
جريدة الرياض جريدة الجزيرة جريدة الوطن جريدة اليوم جريدة عكاظ جريدة المدينة جريدة الرياضي بنك الراجحي

 

 


الإهداءات



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-18-2010, 03:08 AM   #1
مشرفة ورقآت أدبية
 
الصورة الرمزية كبرياء الحرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 2,035
Smile حِبر الورود~ كاتبات سعوديات,’

نستعرض هنا اقلام بارزة,,
لمعت في سماء الكتابة الادبية,,
أعطت بفن راقي ,,
وسكبت مداداً من الحبر على صفحات بيضاء,,
عبرت بنا بين موانئ السطور,,

نبداء اليوم مع إحدى الروائيات السعوديات,,
ونستعرض سيرتها الروائية هنا,,
ونستعرض بعضاً من كتاباتها,,




نورة الغامدي,,

تخصصها في اللغة العربية والإدارة التربوية منحها عمقا ثقافيا انعكس على تجربتها الإبداعية ، ومشاركاتها العديدة في الصحافة المحلية والعربية منحتها اتساعا في الرؤية ، تميزت تجاربها القصصية والروائية بسلاسة اللغة وبساطتها وملامسة الهم الانثوي بجرأة تخطت حدود البوح .

ولدت نورة الغامدي عام 1969 م في بيشة بالمملكة العربية السعودية . حصلت على بكالوريوس في اللغة العربية من كلية التربية للبنات بمحافظة بيشة 1998 م . وتحضر لماجستير في الإدارة التربوية من جامعة عمان العربية في الاردن . تعمل حالياً في مجال التعليم .
اشتهرت نورة الغامدي بمقدرتها على لم شتات التفاصيل والأساطير وإعادة نسجها في عوالمها القصصية والروائية بأسلوب جذاب ولغة متماسكة وأخيلة تتجاوز السائد والمألوف.
أشهر أعمال نورة الغامدي روايتها عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] 2002 م إضافة لرواية أخرى مسافات تحت الطبع ومجموعتان قصصيتان ومقالاتها المنتظمة في الصحف المحلية ، وهي تتناول الهموم الانثوية في إطارها المحلي والإنساني بلغة شفيفة تضفي على السرد تجلي الأعمال الإبداعية .


حصلت على جائزة نادي أبها الثقافي في القصة 2000


,,

لي عودة~



__________________

كبرياء الحرف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-23-2010, 04:35 PM   #2
كاتب ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 177
افتراضي

حلو اننا نتعرف على روائيات بلدنا ..

ننتظر البقية طال عمرك

الفجر الباسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-24-2010, 12:58 PM   #3
مشرفة ورقآت أدبية
 
الصورة الرمزية كبرياء الحرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 2,035
Smile من كتاباتها,,,

عفواً لا زلت أحلم - مجموعة قصص
المؤسسة العربية للدراسات والنشر ، بيروت 1996


تهواء - مجموعة قصص
دار شرقيات ، القاهرة 1997


وجهة البوصلة - رواية
المؤسسة العربية للدراسات والنشر ، بيروت 2002

مسافات - رواية
تحت الطبع

وهنا اقدم نموذجا لاحدى رواياتها ( جهة البوصلة ) منقولا من موقع مـــــــــــداد

أنت شجرة

الحلم قصير ولذيد .. وحسبته أنه حلم فقط لكنني بدأت ألاحظ نظرات الناس من حولي ، وصرخات أطفالي وهم يتسلقونني إبان وقت التفتح والإزهار حتى الله والملائكة ..

تنبهوا لكوني شجرة في حقل الكون الفسيح إلا ( علامة ) ذلك المزارع العتيد الذي يدلق الماء من حنجرته التي تطوق جسد الشجرة بماء إلهي .. الماء الذي اشتهته حواء القديمة من ماء التفاحة المحرمة . قضمتها .. فافترقت أربعين سنة عن أدم .

حتى كان العناق في عرفات .

أمنا حواء .. بفعلها المدهش تريد أن تقول لنسلها .. إن الشوق والغربة إكسير الحياة ، وإن المرأة في الأصل شجرة وفي الحقيقة حمامة .

شجرة تنمو من سائل عاطفي حتى وإن كان وهمياً موحى به عن طريق صوت أو ظل .. أو خيال بعيد .

إذ قد يكون الخيال البعيد والصوت الذي يوحى للجسد الشجرة قد يكون حد السكين الذي يشق ذيل عروس البحر المغلق على سائله المحرم .. ليبتهل الله أكبر .. وقد يكون حد السيف الذي يفتك بعقد الأنثى التي تكرهها حواء في بنات نسلها .. وأعتقد أنني أنصفتها وكنت الأنثى التي أرادت .

في منتصف ليلة 16 فبراير من عام ألفين اكتشفت بعد إغفاءة قصيرة مشوبة بكابوس مؤذ .. أن ( فضة ) ظل من عمر نزح في الزمن البعيد .. وبدأت تلوح في ذهني فكرة أنها امرأة يعلم الذي خطفها ليلة موتها أنها المرأة النجمة المتوحدة في فضاء الطهارة والنقاء تماماً كالزهراء .. تلك النجمة التي تؤكد ( جميلة ) لنا قائلة : الزهراء .. نجمة وهي في أصل التكوين امرأة لها رؤية عميقة في الحياة الدنيا .. وهذه الرؤية مفادها أن المرأة في الأصل نجمة معلقة في السماء الدنيا . هكذا خلقها الله فإذا أظلم لونها بتوازع الرغبات الحسية الملموسة عرف الرب بنواياها ، فرجمها بشهاب من نار تهوي به لتستقر في رحم امرأة لتلد بشهواتها ونزواتها ورغباتها .. والزهراء في الأساس امرأة ترى أن الحب علة عضوية منـزلة من السماء وأن لكل علة دواء .

وكادت أن تصبح رسولة الحب في الكون الإنساني ، فشعر الله بضعفها ورفعها نجمة تبزغ من الغروب ، وتذوب مع السحر ..

__________________

كبرياء الحرف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-24-2010, 11:50 PM   #4
مشرفة
 
الصورة الرمزية قطر الندى
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 3,139
افتراضي

موضوع جميل بالتوفيق

__________________





يوما ما ..
وحين تتركون أشياء من أجل الله وحده !
فقط ابتغاءً لرضاه سبحانه ..
كونوا على يقين أن الله سيمنحكم عوض أجمل ، أجمل بكثير !
()

قطر الندى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2010, 02:14 PM   #5
مشرفة ورقآت أدبية
 
الصورة الرمزية كبرياء الحرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 2,035
Smile قمآشة العليآن,,

ولدت في الرياض وحصلت في نفس المدينة على بكالوريوس في الكيمياء من جامعة الملك سعود.، ثم نتقلت بين عدد من الوظائف منها فنية مختبر ومعلمة ومرشدة طلابية وحالياً مسئولة الإعلام الصحي في الوحدة الصحية بمحافظة الخبر بالمنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية وهي رئيسة تحرير حياتنا الصحية، مجموعاتها القصصية: خطأ في حياتي ، دموع في ليلة الزفاف، الزوجة العذراء، عامان فوق الأثير، أطياف من الأحلام. رواياتها: عيون على السماء(جائزة أبها)،بكاء تحت المطر،أنثى العنكبوت.



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


حوآر مع الأديبة (م/ ن)


من هي قماشة العليان؟

- أنا سعودية – نشأت وتعلمت في قلب الجزيرة العربية داخل أسرة محافظة ، تؤمن أن للمرأة دورها الأساسي في جوار زوجها وتربية أبنائها ، ولذلك فإنه من الواجب عليها أن تكون مؤهلة لهذا الدور ، أن تدرس وتتعلم وتقرأ ، وأن تكون حصيلتها الثقافية والتربوية قادرة على تحمل هذه المسئولية 00 ولهذا أتاحت لي الأسرة فرصة الدراسة حتى نهاية المرحلة الجامعية 00 فتخرجت في جامعة الملك سعود بالرياض من كلية العلوم قسم الكيمياء 00 في الوقت الذي كنت اقرأ عشرات الكتب الأدبية والثقافية وأكتب خواطري التي تنامت وزادت وطالت صفحاتها وفاضت عن حدود دفاتري وأوراقي فأحسست أنني يجب أن أرسل هذه الكتابات إلى من يقرأها 0


ما هي ظروف الخطوة الأولى في عالم القصة ؟

- تعجبني دقة السؤال 00 لأن البعض يسألونني : كيف اكتشفت نفسك ككاتبة قصة ؟ والواقع أن أحدا لا يكتشف نفسه ولا يستطيع أن يدرك واعيا أيام بزوغ موهبته 00 والصحيح أن الموهبة هي التي تكتشف الإنسان ، وأن القصة هي التي عرفت طريقها إلى ولست أنا الذي ذهبت إليها 00 فالموهبة تتلبس صاحبها كالوباء فترفع درجة حرارته فيصبح عاجزا عن ممارسة حياته الروتينية 00 فهو يصحو في الليل ليكتب ويجلس مع أوراقه بالساعات لا يدرى كم هى الساعة ولا حتى موعد الغذاء 00 أما الخطوة الأولى في عالم القصة إذا كان المقصود بها أول ما نشر لي فقد كان ذلك خلال دراستي الثانوية 00 وكانت لي كتابات كثيرة 00 بعضها علي شكل خواطر متناثرة 00 وأكثرها علي شكل قصص 00 وإن كنت لا أدري علي أي شكل هي 00 ولا ما هو مستواها وهل تصلح للنشر ‍‍!! بل إنني أصلا لم أكن أتخيل أو أخطط أو أسعى إلي نشر ما أكتب 00 كل ما كان يحدث أنني أكتب فأشعر بالسعادة 00 وأكتب فأشعر بالراحة 00 وأكتب فأجدني هائمة في عوالم رائعة من المتعة اللانهائية 00 ذات مرة وكنت أقرأ إحدى المجلات السعودية المصورة وجدتهم يردون علي الذين يرسلون بكتاباتهم إلي المجلة ويشجعونهم 00 فمددت يدي إلى واحدة من قصصي ووضعتها في خطاب وأرسلتها 00 وفوجئت بالقصة منشورة 00 وكان ذلك اليوم محطة فاصلة في حياتي 00 إذ أخذت أقلب المجلة 00 وأعود لأقرأ قصتي وأسمي 00 ثم أغمض عيني لأسأل نفسي : هل هذه هي أنا ؟ أم إنها انسانة أخرى 00 ثم ماذا يعني أن تنشر لي قصة ؟ هل يعني أنني أصبحت مسئولة ككاتبة أمام الناس 00 وماذا تعني الكتابة وماذا تتطلب المسئولية 00 هل الكتابة تسلية 00 أم هي تربية 00 أم أنها عطاء لا دخل للعقل فيه ولا مكان للتخطيط 00 كالزهرة تنمو وتتفتح وتعطي جمالها وأريجها دون وعي منها أو سعي 00 نعم كانت محطة فاصلة 00 دار رأسي معها 00 لكنني فضلت أن أعود إلى أوراقي ودفاتري 00 أكتب لنفسي حتي انتهيت من دراستي 00 وتزوجت 00

هل كتبت في مجال آخر غير القصة ؟

- نعم 00 كتبت مقالات في الصحف والمجلات 00 لكنها في الغالب تدخل في إطار السرد القصصي 0


بمن تأثرت في الكتابة ؟

- انه سؤال يشبه سؤالا حول أى أنواع الطعام كان له الأثر الأكبر في نمو جسدك 00 الإنسان يتأثر بكل ما قرأ ، وبكل ما سمع ، وبكل ما رأى 00 لكنه يميل إلي كاتب معين 00 ويحب مطالعة كتبه ويعجبه أداؤه الفكري 00 والواقع أنه يعجبني نجيب محفوظ في طريقة نسجه للأفكار 00 فهو دقيق في كل حرف وفي كل جملة 00 ويعجبني إحسان عبد القدوس في سلاسة أسلوبه وحداثة جمله ، ويعجبني ديستوفسكي في عالمه الرائع بتحليل الشخصيات ودقة تفاصيل تصرفاتها التي تجعلك تعيش معها بشكل كامل 00 ويعجبني عبد الله الجفري في عطائه المتدفق 00 وقدرته علي التحليل 00 ويعجبني كثيرون آخرون 00


عندما تكتبين قصة ما 00 ما الدور الذي تجسدينه بها ؟

- لكل قصة حالتها الخاصة 00 ذلك أن ولادة القصة تبدأ مع أحداث الواقع 00 فالكاتب مثل أي إنسان آخر يعيش حياته بين الناس ، يرى ويستمع ويلاحظ ، لكنه يختلف عنهم في أن ما يراه ويستمع إليه ويلاحظه يدخل إلى مسامه اللاقطة ليتم تشكيله من جديــد ، بالإضافة إليه والحذف منه وتفسيره ، مثلما يفعل المخرج المسرحي ، للتحول الأحداث إلى أشخاص يتكلمون ويتحاورون ويتحركون 00 وليس كل ما يراه الكاتب يصبح قصة مكتوبة 00 فالكثير لا يصلح 00 والكثير يتم اختزانه ليضاف إليه من الأحداث مع الزمن ، ولذلك فإن أية قصة مكتوبة ، ومهما كانت صورة للواقع ، فإنها تختلف كثيرا ، اللهم إلا النادر من الأحداث ولقطات الحياة التي لا يجد الكاتب مفرا من نقلها وبشكل فني كما هي 00 وهنا يمكن أن أجيب علي السؤال فأقول أن ما أحاول تجسيده في أي قصة هو فكرة لا أشير إليها ، ولا أقصدها ، ولا أتعمد إظهارها وإبرازها ، وإلا تحولت القصة إلى مقال وشرح مباشر 00 بل أقول أن فكرة أي قصة لا تكون عادة واضحة في عقلي ، بل هي دائما إحساس طاغ يتحرك به القلم علي الورق ، كالفرح والحزن وكل العواطف المتدفقة 00 فأنت تفرح فتهـل وتغني وتجري هنا وهناك ، لكن أسباب الفرح دفينة في قلبك ، ومن خلال هذا فإن الفكرة التي تجسدها القصة يحس بها القارئ إحساسا أكثر مما يفهمها بعقله 00 وهذا هو الذي يميز الفن عن المقال 0



لماذا لا تقودين قصصك إلي شكل بحيث يمكن تجسيدها سينمائيا بعد نشرها ؟

- السينما أو المسرح أو التليفزيون هي مجالات أخري غير كتابة القصة ، وعندما يري أحد من العاملين في هذه المجالات أن يحول القصة إلي مجاله ، فإنه يضعها في إطار آخر تماما 00 ولعلنا نلاحظ كثرة ما يتبرأ الكتاب من نسبة الأعمال المعروضة والمأخوذة عن قصصهم 00 ولا شك أنه سوف يسعدني كثيرا أن تتحول إحدى قصصي إلي التليفزيون أو غيره 00 فجمهور التليفزيون عريض جدا 00 ويحقق شهرة كبيرة للكاتب 00 ولقد وصلني عرض لا تزال تفاصيله في بداياتها بتحويل إحدى قصصي إلى مسلسل تليفزيوني 00 وبودي لو أستطيع كتابة السيناريو والحوار ، لأحافظ علي الأحداث التي في ذهني 00 لكن ذلك يحتاج إلي خبرة لا أدري هل لدي القدرة عليها 00 أم علي أن أترك هذا لأهله والقادرين عليه 00 ولو أنني أراني علي مستوى القدرة ، لكنني آمل في نجاح كامل إنشاء الله 0



هناك العديد من القصص ( العاطفية – الجاسوسية – المغامـرات – الاجتماعية 00 الخ ) فهل تجيدين الكتابة في كل هذه الأنواع ؟

- اختلاف التناول لا يجعل الأمر صعبا علي الكاتب ، لكن ربما يجيد الكاتب لونا أكثر من الآخر 00 بحكم تركيبته النفسية 00 فهناك البارع في تصوير العواطف ، وهناك الأقدر علي تحليل أعماق الشخصيات ، وهناك الرائع في التصوير الغامض المثير من الأحداث 00 ولا أستطيع أن أحكم علي نفسي ، لكن الذين انتقدوني قالوا أنني نجحت في تصوير المجتمع الخليجي بعلاقاته الإنسانية 00 وهناك الذين قالوا أنني نجحت في "الزوجه العذراء" أن أجعل القارئ يلهث وراء السطور والصفحات ليعرف نهاية القصة 00 فهل يمكن أن أعتبر هذا قدرة علي كتابة المغامرات ؟


هل هناك مشروع قصة لا يمكن الانتهاء منه ؟

- هناك الكثير الذي أختزنه دون أن أكتبه ، لأنه لم تكتمل نهاياته ، ولم تتبلور أحداثه 00 فكثيرا ما أري إنسانا له شخصية ما ، طريفة أو غريبة أو ملفتة ، وكثيرا ما أري تصرفا ما ، أو استمع إلي حدث ما 00 لكنني أري أنه مجرد جزء من موضوع ، فيبقي في الذهن حتى أري شيئا آخر يتممه 00 لكن السؤال عن مشـروع قصة ( لا يمكن ) الانتهاء منه ، بمعني أنه يستحيل إتمامه ، أعتقد أنه أمر غير ممكن ، فكل شئ في عالم القصة له حل ، فأنت ككاتب تستطيع أن تقتل شخصياتك ، وتستطيع أن تشفي المريض ، وأن ترمي بإحدى الشخصيات إلي مستشفي الأمراض العقلية 00 فالحلول موجودة لأن الاستحالة مفتوحة الأبواب 00 والقلم قادر أن يفعل الأعاجيب 00


الرجل في قصصك خاسر ، أم منتصر ؟

- أعتقد أن العلاقة بين الرجل والمرأة لا خاسر فيها ولا منتصر ، لأنهما رضيا أم لم يرضيا يجب أن يكونا شركة يذوبان فيها معا من أجل نجاح هذه الشركة ، وأي خاسر أو منتصر في هذه الشركة إنما هو خسارة للشركة وللإنتاج الذي يتحقق فيها من خلال الأولاد والسعادة التي ترفرف علي الجميع 00 ويبدو أن هذا السؤال قد جعلني اقترب من إطار الحديث عن التوجــــه العام لمعظم

قصصي ، أو من الدور الذي تعمل قصصي علي تجسيده 00 فأنا ضد الخسائر والمكاسب في العلاقات الإنسانية ، وأنا أسعى إلي جعل المجتمع المتحاب المتصالح المتفاهم والمتعاون حقيقة واقعة من حولي 00 أنا أتمني أن يدرك الإنسان أنه مخلوق للتعاون مع الآخرين وليس للصراع أو الانتصار ، وإذا أدرك الإنسان ذلك فسوف يلتقي مع الآخرين داخل دائرة الخير للجميع ، وبذلك تتراجع الشرور والأنانيات ، أو علي الأقل تتضاءل ويقل أثرها في المجتمع 00 أنا أفعل هذا في قصصي فإذا كانت الزوجه – في القصة – قد اكتشفت فساد زوجها أو سـوء خلقه ، فأنني لا أجعلها تواجهه أو تعامله بالمثل ، وإنما تتجاهل ذلك وتعامله معاملة طيبة ، فربما يصلح حاله ، أما إذا استمر فإنها تتيح له هو أن ينهي هذه العلاقة بكل الهدوء 0


ما الرسالة التي توجهينها عبر قصصك إلي كل رجل 00 وامرأة ؟

- أن يدرك كل منهما أنه ليس طرفا في مواجهة الآخر ، وأن يدرك كل منهما أنه لن يربح شيئا يأخذه من يد الآخر 00 وأن الله قد خلقهما ليكونا شيئا واحدا من أجل هدف واحد هو سعادتهما معا 00 وأبناؤهما معا 00 وتحقيق أمر الله برفاهية المجتمع وتقدمه وتعمير الكون 00 وأقول لكل منهما أن العلاقة الزوجية تحتاج إلي تجميل 00 فكما يضع الإنسان كل لون من الطعام في طبق بشكل جميل ، ولا يضع كل هذه الألوان مختلطة في طبق واحد ، فإن الحياة كلها تحتاج إلي ذلك 00 الرجل يجب أن يكون رقيقا ومحبا ومؤدبا ، والمرأة يجب أن تكون جميلة وعاطفية ومعبرة عن الود بكل الدفء والذكاء 00 فالحياة تحتاج إلي ذلك 0


كلمة أخيرة 00

- الكلمة الأخيرة نهاية 00 وأنا أري كل شئ أمامي ممتدا إلي ما لا نهاية 00 فالوجود بالفعل لا نهاية له ولا بداية له 00 ولهذا فإن المفكر والأديب والمبدع يسبح في هذا الوجود بحثا عن واحات مريحة يعطيها لقرائه 00 فتذوب الواحات كما يذوب العطر في الجو ولا يعرف أحد أين ذهب 00
الكلمة الأخيرة يقولها المهندس وهو يرسم أخر خط في بناء المنزل 00 ويقولها الطبيب وهو يخيط أخر غرزة في إجراء عملية 00 ويقولها المعلم وهو يفتح باب الخروج عندما يدق الجرس ، ويقولها كثيرون وكثيرون 00 أما الأديب فهو حالم أبدا 00 يقول ما يقول ثم يبدأ قول آخر وينتهي من رواية أو قصة أو قصيدة فيلقيها ورائه كأنه لم يقل شيئا 00 ويستعد لقول جديد وجديد وجديد ...

__________________

كبرياء الحرف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2010, 02:20 PM   #6
مشرفة ورقآت أدبية
 
الصورة الرمزية كبرياء الحرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 2,035
Smile



بعــض نصوص الروآيــــــــــــــة~




(بعد وصولنا البيت بفترة قصيرة رن جرس الهاتف لا أدري لماذا شعرت بانقباض النفس ..
تناولت سماعة الهاتف و أنا أقاوم غثياني.. جاءني صوته .. خالد ..
و كأنه قادم من عالم اخر ..سألته و نذير الشؤم يقترب من عيني..
كيف حال أم عبدالرحمن؟
بصوت معدني بارد أجاب:
-لقد أنجبت طفلا
قبل ان أبارك له أردف قائلا بنبرات الصوت البارد القاتل:
أسميناه عبدالرحمن
شهقت برعب و أنا أهتف..
هل تعني .. تعني .. تعني أن؟
-لقد مات عبدالرحمن منذ نصف ساعة فقط
صرخت بلوعة و أنا اسقط في عالم من الفراغ ..)))

مقطع آخر:

((أحبك لكني موجع .. فهل أنت يا هاجري تسمع
صددت فأدميت الفؤاد .. فلم تهدأ النفس و الأضلع
ورقة وردية معطرة تفوح عذابا و أنينا وقعت في يدي و أنا أصحح دفتر وضحى..
فسحبتها و دسستها في بلطف في جيب معطفي و قلبي يخفق بعنف .. ألن يكف هذا الفتى …….))






ـــــــــــــــــــــــــــــ



__________________


التعديل الأخير تم بواسطة كبرياء الحرف ; 07-27-2010 الساعة 04:01 PM
كبرياء الحرف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2010, 02:31 PM   #7
مشرفة ورقآت أدبية
 
الصورة الرمزية كبرياء الحرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 2,035
Smile من إصدارات الكآتبــــــــــــة~



عيون قذرة وهي متوآجدة بهذآ الشكل,,








الروآيــة جداً رآآئعة أنصحكم بقراءتها,,




××××


روآية بكآء تحت المطر~





××××

عيونٌ على لسمآء~



××××

دموع ليلة الزفاف~



××××


__________________

كبرياء الحرف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-12-2010, 01:11 AM   #8
كاتب ألماسي
 
الصورة الرمزية صاحبة الأميرة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الإقامة: الرياض
المشاركات: 335
افتراضي

مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

صاحبة الأميرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-13-2010, 11:52 PM   #9
مشرفة ورقآت أدبية
 
الصورة الرمزية كبرياء الحرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 2,035
Smile رجـــــــــــــــاء عالم~



تعريــف بالكآتبة رجــاء عالم,,


أديبة وكاتبة قصة ورواية من السعودية
روائية سعودية من مواليد مكة يضرب لها الفضل في توثيق البيئة المكية/الحجازية في رواياتها .
تختص رواياتها بسردية رمزية صوفية / غنوصية عميقة، وفق رؤى كونية مفتوحة
تنتمي الكاتبة السعودية إلى أحدث جيل من الروائيات السعوديات منذ ظهور الرواية في السعودية في النصف الثاني من القرن العشرين.
فازت رجاء عالم بجائزة الإبداع العربي لعام 2007



’’’’

__________________

كبرياء الحرف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-13-2010, 11:54 PM   #10
مشرفة ورقآت أدبية
 
الصورة الرمزية كبرياء الحرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 2,035
Smile

من أعمــــــــــال الكآتبة ,,


,~’

من أعمالها الروائية الشهيرة
-سِتر .
-حَبَى .
-موقد الطير .
-خاتم .
-سيدي وحدانة .
-نهر الحيوان .
-الرقص على سن الشوكة.
-الموت الأخير للممثل .
-ثقوب في الظهر. نص مسرحي .
-أربعة - صفر.
-طريق الحرير.
-مسرى يا رقيب




__________________

كبرياء الحرف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-13-2010, 11:58 PM   #11
مشرفة ورقآت أدبية
 
الصورة الرمزية كبرياء الحرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 2,035
Smile














__________________

كبرياء الحرف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-13-2010, 11:59 PM   #12
مشرفة ورقآت أدبية
 
الصورة الرمزية كبرياء الحرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 2,035
Smile نبذة عآمــــــــة عن الكآتبة~

نبذة عامّة

كلّ ما يُمكن أن نسمعه أو نقوله عن هذه الكاتبة السعودية المعروفة هو فقط ما عرفناه عنها من خلال إنجازاتها الأدبية المتنوعّة بين قصّة ورواية ومسرح... إنّها رائدة الأدب التجريبي في السعودية وإحدى أهم الكاتبات السعوديات وأشهرهن على الإطلاق. تنتمي رجاء العالم إلى أحدث جيل من الروائيات السعوديات منذ ظهور الرواية السعودية في النصف الثاني من القرن العشرين، و تتميّز رواياتها برمزية صوفية وفق رؤية كونية مفتوحة.
يبدو من خلال كلّ ما قدّمته الكاتبة أنّها تعيش جدلية الوجود على المستوى الإنساني والميتافيزيقي، فنرى أنّ القضايا الماورائية تطغى على أعمالها التي تطرح دائماً موضوعات حياتية متعدّدة ومتنوعة، فهي لم تنجذب إلى الأدب الواقعي بل ارتأت العكس، بمعنى أنّها تمرّدت على الواقع الذي أبت الإنغماس فيه خوفاً من الإصطدام بموانعه الكثيرة. ففي أدبها يبرز الجانب الحالم في شخصية رجاء عالم المتخفية دائماً وراء الكلمات، فيشعر القارئ أنّ هذه الأديبة لا تتعامل مع الأدب سوى على أساس أنّه حلم. لذا فإنّ عالمها الأدبي يتسلّل من المعقول إلى اللامعقول ومن المنطق إلى اللامنطق، وهذا ما يؤكّده معظم النقّاد الذين عملوا على قراءة أدب رجاء عالم. ومن أكثر روايات رجاء عالم إثارة للجدل رواية «خاتم» التي صدرت عام 2001 والتي اعتُبرت الرواية الأكثر جرأة من حيث النبش في «المسكوت عنه» سواء في التاريخ السياسي أو الإجتماعي لمكة، وكذلك في طرح مسألة الذكورة والأنوثة بأسلوب أدبي واضح ومباشر.
أمّا بداية مشوارها الإبداعي فكانت من خلال عالم الصحافة حيث بدأت ككاتبة في صفحة «حروف وأفكار» في «جريدة الرياض» وكذلك في الملحق الأسبوعي التابع للصحيفة نفسها، وتحديداً في زاوية «ذاكرة المرايا». وفي العام 1980 بدأت كتابتها الأدبية في المقالة والمسرحية والرواية. وشكلت رجاء وشقيقتها الرسامة شادية عالم ثنائياً لافتاً في عالم الفن والثقافة والأدب، فقدمتا معاً كتاباً بعنوان «جنيات لار»، وهو عبارة عن نص مشترك بالرسوم والكلمات واعتُبر هذا النوع من الكتب المعروف عالمياً (سيريغراف) هو الأوّل من نوعه في السعودية، حيث نُفّذت الطبعة الأصلية منه بتقنية الشاشة الحريرية، بالإضافة إلى تلوين وتذهيب يدوي على ورق 250 جرام، محفوظة في علب مغلّفة بأقمشة سميكة. كما أودعت نسخه من هذه المجموعة في جناح الكتب النادرة في المكتبة الوطنية بباريس.
وسبق للكثيرين أن أعجبوا وتوقفوا عند تجربة رجاء (الكاتبة) وشادية (الرسّامة) اللتين دهشا المجتمع السعودي والعربي بموهبتهما وجرأتهما وقدرتهما على اقتحام «المسكوت عنه» والعمل على إثبات قدرة المرأة السعودية على الإبداع والتألّق.

__________________

كبرياء الحرف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
الحقوق محفوظة لمنتدى قرية المصنعة 1426هـ
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78